بيجو ستروين تعتزم زيادة الحصة السوقية في المانيا

بيجو ستروين تعتزم زيادة الحصة السوقية في المانيا
تعتزم شركة بيجو ستروين الفرنسية للسيارات رفع نسبة استحواذها على السوق الألماني وإزاحة رينو عن عرش أهم مورد أجنبي للسوق الألمانية.
 
وقال المدير العام لبيجو ستروين ألمانيا، أوليفيه داردار، إن الشركة تعتزم رفع نسبة استحواذها على السوق الألماني إلى 5.7 في المئة بحلول العام 2015.
 
يذكر أن نسبة استحواذ بيجو ستروين على السوق الألماني تبلغ في الوقت الراهن نحو 5 في المئة بفارق طفيف بعد شركة رينو.
 
في المقابل تبلغ نسبة استحواذ فولكس فاغن أكبر شركة تصنيع سيارات في أوروبا على السوق الألماني 22 في المئة.
 
وتعمل شركتا بيجو وستروين في ألمانيا تحت قيادة واحدة لداردار بمدينة كولونيا منذ مطلع سبتمبر الجاري، وكانت بيجو تخلت عن مركز توريد السيارات التابع لها في مدينة ساربروكن.
 
تجدر الإشارة إلى أن عائدات بيجو ستروين تراجعت 5 في المئة خلال النصف الأول من العام الجاري لتصل إلى 29.55 مليار يورو بخسارة قيمتها 819 مليون يورو، كما تراجعت مبيعات الشركة في الفترة نفسها بنسبة 13 في المئة.
 
وتعتزم الشركة ضغط نفقاتها بمقدار 1.5 مليار يورو خلال السنوات الثلاث المقبلة، ويشتمل برنامج ضغط النفقات على شطب نحو ثمانية الآف وظيفة في فرنسا.
 

ألمزيد

. . 150 . 0