سيارة مرسيدس C كوبيه الجديدة

سيارة مرسيدس C كوبيه الجديدة
استكلمت شركة تصنيع السيارات الألمانية العملاقة «مرسيدس بنز» سلسلة الكشف عن موديلاتها وطرزها الحديثة للعام الجاري، بإطلاق سيارتها الجديدة بالكامل «الفئة سي كوبيه» في منطقة الشرق الأوسط خلال الأسبوع الماضي.

وعمدت الشركة الألمانية إلى إعادة تصميم سيارتها الجديدة لتدخل بها، ضمن فئة جديدة من إنتاجها، إذ عملت على تقديم سيارة كوبيه رياضية مدمجة بأبعادٍ كلاسيكية ومظهرٍ تطلعي، مع أسلوبٍ معبّر، بالإضافة إلى تقنيات تتضمن الجيل الجديد من برنامج تناقل المعلومات مع إمكانية الوصول إلى الإنترنت، فيما تفوقت في تصميم المظهر الخارجي لها على منافساتها من الفئة نفسها لمختلف العلامات من خلال تصميمها الكلاسيكي وأكتافها القوية ودعامة «سي» العريضة.

وفرت «مرسيدس بنز» سيارتها الجديدة في منطقة الشرق الأوسط بـ 3 أنواع من المحركات الأول «سي 250 بلو إيفيشنسي»، والثاني «سي 350 بلو إيفيشنسي»، إضافة إلى محرك من النوع نفسه ذي حجم ضخم مزود بـ 8 أسطوانات، بقوة 457 حصاناً وسعة 6.3 ليتر من الوقود، وحصرته على الموديل «سي 63 إيه إم جي كوبيه»، متيحة معه خيار تعزيز قدرة المحرك لتصل إلى 487 حصاناً، ويصل عزم دوران هذا النوع من المحركات إلى 600 نيوتن متري، ليقدم استطاعة عالية ومزايا أداء من الدرجة الأولى، إذ تستطيع السيارة عبره التسارع من الثبات إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 4.4 ثانية فحسب، وتبلغ سرعتها القصوى 250 كيلومتراً في الساعة.

كما ستتيح الشركة إمكانية توفير محرك آخر أقل قوة وفقاً للطلب وهو «سي 180».

وزودت السيارة الجديدة على اختلاف فئاتها بوسائل أمان وسلامة عدة منها 9 وسادات هوائية كمواصفات قياسية، وأحزمة الأمان ومحددات قوة شد الأحزمة في جميع المقاعد، وتتضمن الوسادات الهوائية، والتي يمكن أن تنطلق في جزء من الثانية في حالة وقوع حادث، وسادة أمامية للسائق وللراكب الأمامي، وسادة على مستوى الركبة في جهة السائق بالإضافة إلى وسادة جانبية ووسادة على مستوى الحوض في الجزء الأمامي، إضافة إلى وسادات على مستوى النوافذ لكل من السائق والراكب الأمامي والركاب في الخلف.

وتتميز السيارة بتوافر عدد من الأنظمة المساعدة للسائق والتي تتضمن مساعد البقعة العمياء النشط «أكتيف بلايند سبوت أسيست»، ومساعد البقاء في المسار النشط «أكتيف لاين كيبينج أسيست»، ونظام «أتينشن أسيست» لكشف النعاس، ما يوفر مستوى شامل من أنظمة دعم وحماية للسائق، ومع نظام «ديسترونك بلاس» للتحكم بمسافة الأمان تقف هذه السيارة في مكانة منفصلة عن بقية السيارات ضمن فئتها. 

ترتكز أنظمة المساعدة على أحدث تقنيات الرادار والكاميرات وأجهزة الاستشعار، والتي تجعلها تتخطى الأسباب المألوفة لوقوع الحوادث مثل القيادة بمسافات شديدة القرب من المركبات الأخرى والإجهاد وعدم توفر الإضاءة الكافية.

ونظام التعليق السيارة الجديدة، مبنى على نظام تخميد متصل عالي السعة، عند القيادة في الظروف الطبيعية مع نوابض ممتص الصدمات المنخفضة يقوم نظام التخميد بخفض الصوت والاهتزازات الناتجة عن الإطارات بشكل ملحوظ، ولكن دون أي مساومة في ما يتعلق بالتحكم الآمن.

وعندما تتزايد حدة نبضات ممتص الصدمات، على سبيل المثال عند الانعطاف بسرعة كبيرة أو عند القيام بمناورة مراوغة، فإن قوى التخميد تعمل بطاقتها القصوى وتحافظ على ثبات السيارة بشكل فعال.

تتيح الشركة إلى جانب نظام التعليق، نظاماً آخر اختيارياً يتمثل في تعليق أقصر بـ 15 مليمتراً مع نوابض أقسى وأقصر، مع ممتصات صدمات أكثر صلابة وقضبان التفاف أقوى، كما يشمل ذلك أيضاً نظام التوجيه الرياضي الحساس «سبيد سنسيتف»

ألمزيد

. . 88 . 0