سيارات مستقبلية بتقنية الاتصالات الذكية

 
 
في غضون خمس سنوات ستتحول السيارات المتصلة إلى حقيقة، حيث ستحتوي نسبة 60% من السيارات على شبكة انترنت مدمجة لاسلكية وميزات أخرى ذكية.

تتوقع وكالة ABI أن نسبة 80% من سيارات الولايات المتحدة وأوروبا ستتضمّن تلك التقنيات الذكية بحلول عام 2017.

وستشهد بعض الدول النامية مثل دول أميركا اللاتينية وأوروبا الشرقية، تطوراً في هذا المجال، إلا أن البرازيل وروسيا ستقودان هذا التطور عبر قانون رسمي خاص بالبلدين.

قال نائب مدير الوكالة ورئيس التدريب دومينيك بونت: "إن ميزة الاتصالات تحوّل كبير في صناعة السيارات، إذ توفر لنا الأمان والحماية، وتقدم خدمات المعلوماتية والاتصال، كما تمنحنا مفاهيم جديدة لامتلاك واستخدام سيارة جديدة، فضلاً عن خوض تجارب المشاركة والقيادة نصف الذاتية، وديناميكية الشحن الكهربائي، وخدمات إدارة العلاقة بين الزبون والمركبة، التي تتضمّن الإنذار والصيانة الوقائية".

تقوم شركات كثيرة مثل فورد، تويوتا، ليكزوس، أودي وبي أم دبليو وغيرها بتطوير تقنية الاتصالات الذكية في سياراتها المستقبلية.

هذا وتعمل شركة مايكروسوفت على إنتاج قاعدة بيانات للجيل الجديد من السيارات مستخدمة كنيكت، ويندوز8، ويندوز فون، ويندز لايف، بينغ، آزيور وتيلمي.
 

. . 22 . 0
إضافه رد جديد
التعليقات 0